تراب

تراب

36.00 د.إ

ماذا لو لم تعد المدينة بدورها واسواقها مركز الحياة؟ وماذا لو انحصرت حياة مجموعة بشرية برمتها بين أسوار المقبرة؟ هل يمكن أن يقدر لها إبداع نمط مغاير للحياة؟ هذه هي رواية تراب، قلب لنظام الكون وثورة على سننه. عندما تعجز مجموعة بشرية عن الانتماء إلى هذه الحياة.

قد ينال إهتمامك

انتقل إلى أعلى